” لمياء اللباوي “.. تعاطف واسع مع تونسية تركها عريسها في ليلة الزفاف بتحريض من أمه

8

وطن- أبدى عدد كبير من التونسيين تعاطفاً مع فتاة تونسية عاشت حالة تنمر ليلة زفافها، من قبل والدة العريس بعد أن وصفتها بـ”القبيحة والقصيرة” مما دفع زوجها لتركها ليلة الزفاق، وتفاعل مغردون تونسيون مع الفتاة التي تدعى “لمياء اللباوي”.

وتداول النشطاء صورا ومقاطع فيديو للعروس والعريس، معتبرين أن هذا العريس ”تنقصه الرجولة“ لأنه تخلى عن عروسه بمجرد أن طلبت أمه منه ذلك.

والدة العريس لم تراها

وقال أحد حضور العرس إن العريس قام بخطبة عروسه منذ فترة دون أن تحضر والدته التي لم ترا العروس، إلا عبر الصور.

ويوم الزفاق وبعد دقائق من دخول عائلة العريس إلى القاعة المخصصة للحفل، طلبت الأم من ابنها المغادرة وامتثل الابن لطلب أمه وغادر حفل الزفاف. بالرغم من تدخل عدد من الحاضرين الذين طلبوا منه البقاء.

وظهرت العروس في مقطع فيديو وجهت فيه رسالة شكر للتونسيين إثر تعاطفهم معها، وقالت أن العديد من الأطباء والمحامين اتصلوا بها لمساعدتها.

مضيفة أن حالتها النفسية ليست بخير: ”أنا نفسيا مانيش لباس هذاكا علاش عملت الفيديو هذا وربي يكتبلنا الخير”.

شاهد ايضا  سامسونج تؤكد على نمو شحنات الهواتف القابلة للطي بنسبة 300% في 2021

“تخلف ورجعية”

وتعاطف عدد كبير من مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي مع قصة لمياء وعبّروا عن استيائهم وغضبهم من موقف أم العريس، إذ اعتبره البعض موقفا أنانيا عنصريا.

وقال البعض إن تصرف الأم ليس حادثة منفردة وإنما يعكس ظاهرة بأوجه مختلفة منتشرة في عدة مناطق في تونس.

حيث تتدخل الأم لتختار زوجة ابنها وتفرض عليه مكان إقامته وكيفية التصرف في أمواله، واصفين الأمر “بالتخلف والرجعية”.

“ربحت راحة وحرية”

وعلق “هادي الماجري” في رسالة طويلة وجهها إلى لمياء:” أنت ما خسرتش راجل… أنت خسرت كائن كان ينجم يكون نقمة في حياتك أنت ربحت راحة وحرية متتعوضش”

فيما علق أحد أقارب العروس في مقطع فديو مصور: ” بتنا في عام 2022 ولا زلنا نعيش الجهل والرجعية”.

وأضاف أن الفتاة لمياء لباوي من “حيدرة” يتيمة الأب والأم كان من المفروض أن تفرح في عرسها. لكنها خرجت بغصتها بعدما تركها عريسها في الكوشة وهرب إلى منزله من أجل خاطر أمه التي لم تعجبها العروس.

وخاطب “الروافي”أم العريس التي أفسدت عرس ابنها بلمياء “الفراشيش”- المنطقة التي تنحدر منها لمياء- يشرّفوك و ويعرفوك.

وأضاف أن “أرض الفراشيش أنجبت أناساً ترفع لهم القبعات احتراما و تقديرًا” واستدرك أن “أم العريس تمثل نفسها ولا تمثل جهة صفاقس” .

ووصفت فيروز تصرف الأم بالوضيع والعنجهي وتابعت أن “هذه العصبيات جاء الإسلام منذ أكثر من ألف اربعمائة عام ليحاربها”.

شاهد ايضا  لا إزعاج بعد اليوم.. ميزة جديدة من واتساب عن آخر ظهور!

وأضافت أن الابن ليس لديه رجولة ولا شهامة ليس محسوباً على الرجال –حسب قولها- .

مصري تناول “حبة غلة” على أنها “فياغرا”.. لقي مصرعه على الفور في أحضان زوجته

Leave A Reply

Your email address will not be published.