“بعض ما تم تداوله محض أكاذيب”.. وهذا ما حدث

49

وطن – أصدرت عائلة الطبيبة الأردنية ميرونا عصفور ـ أفادت مواقع صحفية بانتحارها ـ ، بيانا رسميا عقب انتشار ما وصفته بالكثير من الشائعات على مواقع التواصل بشأن وفاة ابنتهم.

بيان أسرة الطبيبة ميرونا عصفور

وكانت مواقع التواصل في الأردن والعالم العربي، ضجت بخبر وفاة طبيبة أردنية شابة تدعى ميرونا عصفور، وذكرت صفحات إخبارية أنها انتحرت بإلقاء نفسها من الطابق التاسع في مستشفى الجامعة الأردنية.

ونشرت “ليندا المعايعة“، رئيسة تحرير موقع قناة “رؤيا” الاخباري الأردني المحلي ومراسلة وكالة الأنباء الفرنسية، بيان وصلها من أسرة ميرونا على حسابها الرسمي بفيسبوك.

وجاء فيه بحسب ما رصدت (وطن) تحت عنوان “بيان صحفي من عائلة الراحلة الدكتورة ميرونا عصفور”: “طالبت عائلة الطبيبة الراحلة ميرونا عصفور وسائل الإعلام وناشطي السوشال ميديا بالتوقف عن تداول الشائعات حول اسباب وفاة ابنتهم، داعين الجميع للدعاء لابنتهم بالرحمة والمغفرة.”

وقالت العائلة في البيان إنها تلقت العديد من المنشورات والأسئلة من صحافيين حول حادثة الوفاة، مؤكدة أن “بعض ما تم تداوله كان محض أكاذيب ما زاد من ألم العائلة.”

وبهذا الشأن ترغب العائلة التوضيح أن ابنتهم الغالية ميرونا كانت تعاني من حالة اكتئاب وحزن شديدين بعد وفاة والدتها.

وأوضح البيان: “خصوصا أن ميرونا هي الابنة الوحيدة لوالديها وكانت شديدة التعلق بوالدتها التي توفيت قبل نهاية العام ٢٠٢٠ قبل تخرجها بفترة قصيرة.”

ولفتت العائلة إلى أنه رغم محاولتها مساعدة ابنتهم لتخطي حالة الحزن والاكتئاب لكن المرض تمكن منها.

ميرونا عصفور

ودعت العائلة الصحفيين والإعلاميين مراعاة الظرف الخاص بالعائلة وإعطاهم المساحة الخاصة للحزن على ابنتهم الغالية، بعيدا عن الشائعات والأقاويل والمقابلات الصحفية.

واختتم بيان أسرة ميرونا عصفور بأن العائلة “تعتذر عن تلقي أي أسئلة أو استفسارات من وسائل الإعلام.. رحم الله فقيدتنا الغالية ميرونا بواسع رحمته واسكنها فسيح جناته.”

شاهد ايضا  ياسمين صبري.. سعر إطلالتها في شوارع باريس خيالي! (شاهد) – وطن

انتحار الطبيبة ميرونا عصفور في الأردن

وبحسب وسائل إعلام أردنية فقد اقدمت ميرونا عصفور، على إنهاء حياتها بالقفز من أحد الطوابق العلوية في مستشفى الجامعة الأردنية.

ميرونا عصفور

وكانت ميرونا كتبت على حسابها موقع “تويتر” قبل إقدامها على القفز من الشباك: “تذكروني بالخير.. أو حتى انسوني.. هيك هيك منسية.”

والطبيبة الأردنية بحسب المعلومات المتداولة من مواليد عام 1997 وهي مقيمة تخدير سنة أولى.

الطبيبة الأردنية ميرونا عصفور

وكانت ميرونا عصفور دوماً ما تعبر عن عدم ارتياحها لتخصص التخدير وتفضل تخصص النسائية، وكانت تتحدث دائما عبر منشوراتها بمواقع التواصل عن قرارها بإنهاء حياتها.

وبحسب شهادة زملائها فإن ميرونا عصفور، قامت بالوقوف على طاولة في السكن المخصص للأطباء المناوبين. وقفزت من شباك الطابق التاسع وهوت على الأرض، لتلقى حتفها على الفور.

The post “بعض ما تم تداوله محض أكاذيب”.. وهذا ما حدث appeared first on تركيا اليوم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.