الملكة إليزابيث الثانية اتخذت قراراً “صادماً” قبل وفاتها بأيام .. ما هو؟!

17

– Advertisement –

وطن– كشفت تقارير إخبارية، عن أنّ الملكة إليزابيث الثانية غيرت “إرادتها” قبل أيام من وفاتها، حيث استبعدت ميغان ماركل وابنتها ليليبيت، من الحصول على مجوهراتها.

كانت المملكة المتحدة في حالة حداد منذ يوم الخميس 8 سبتمبر، عندما توفيت الملكة إليزابيث الثانية، أطول الملوك حكماً في تاريخ البلاد.

نعش الملكة إليزابيث الثانية

عن عمر يناهز 96 عامًا، توفيت الملكة في منزلها الإسكتلندي في بالمورال. وعلى الرغم من أنّ سبب وفاتها لم يتم الإعلان عنه بعد، فقد تم الكشف عن جانب آخر متعلق بـ”إرادتها”.

– Advertisement –

في الواقع، جذبت وصيتها اهتمام وسائل الإعلام، بسبب ثروة الملكة إليزابيث الثانية الهائلة، التي تبلغ حوالي 500 مليون يورو، والتي سيتم توزيعها على أفراد عائلتها.

ومع ذلك، تشير بعض وسائل الإعلام خارج المملكة المتحدة، إلى حدث وقع قبل يومين من وفاة إليزابيث الثانية. حيث يقال إن الملكة قد غيرت إرادتها. كما أوردت صحيفة “ماركا” الإسبانية.

يفترض أن تظلّ إرادة الملكة الراحلة سرية، تمامًا مثل إرادة زوجها الأمير فيليب.

– Advertisement –

على الرغم من ذلك، سلّطت الصحافة الدولية الضوء، أولاً وقبل كل شيء، على مجوهراتها.

ويدّعي الخبراء أن هذه المجوهرات، مثل “نجمة أفريقيا الكبرى”، ذات قيمة عالية للغاية.

وفقًا لـموقع ‘International Business Times‘، طلبت إليزابيث الثانية قبل وفاتها، تغيير إرادتها، واستبعدت ميغان ماركل وابنتها ليليبيت، حيث ستُسلم الجواهر المذكورة إلى كيت ميدلتون وابنتها شارلوت.

ميغان ماركل وزوجها الأمير هاري

وبالتالي، لن تكون ميغان وليليبت من المستفيدين من المجوهرات، التي تقدّر قيمتها بحوالي 110 ملايين دولار.

The post الملكة إليزابيث الثانية اتخذت قراراً “صادماً” قبل وفاتها بأيام .. ما هو؟! appeared first on تركيا اليوم.

شاهد ايضا  الملكة رانيا تثير الجدل في آخر ظهور لها.. هل تعاونت مع مصمم أزياء إسرائيلي؟!(شاهد)
Leave A Reply

Your email address will not be published.