تسريح عمال بالجملة من شركات التكنولوجيا.. وأمازون تنضم إلى “تجميد التوظيف”

13

ساءت التوقعات بالنسبة لسوق العمل في قطاع التكنولوجيا، فقد أعلنت شركة المدفوعات “سترايب” تسريح عدد كبير من العمال، وقالت “أمازون” إنها ستجمد عمليات التوظيف لأشهر، وفق تقرير لـ”وول ستريت جورنال”.

جاءت هذه الأخبار القاتمة بالتوازي مع قيام الاحتياطي الفيدرالي مرة أخرى برفع أسعار الفائدة لمكافحة التضخم، ما يشير إلى أخطار أكبر بأن الاقتصاد الأميركي ينزلق إلى الركود. وفي مواجهة هذا الاحتمال، يحذر المسؤولون التنفيذيون في شركات التكنولوجيا من المرحلة العصيبة المقبلة.

وقالت نائبة الرئيس الأولى في “أمازون” بيث غاليتي في مذكرة للموظفين هذا الأسبوع “إننا نواجه بيئة اقتصادية غير عادية، ونريد أن نوازن بين التوظيف والاستثمارات لدينا مع التفكير بالظرف الاقتصادي”. وأخطرتهم المذكرة بخطة “أمازون” التي تنص على إيقاف توظيف القوى العاملة في الشركة، والتي تشمل موظفين في فرق رفيعة المستوى.

وبعد سنوات من النمو غير المسبوق والأرباح القياسية، تتراجع العديد من أكبر شركات التكنولوجيا في العالم مع تغير أنماط التسوق بعد كورونا، واضطرت الشركات إلى دراسة الإنفاق على كل شيء من الإعلانات إلى الاستثمارات، حسب “وول ستريت جورنال”.

وسيصدر تقرير التوظيف عن وزارة العمل لشهر أكتوبر الجمعة، ويقدم أحدث لمحة عن سوق العمل بشكل عام.

أسهم التكنولوجيا في أسوأ عام منذ عقدين.. عوامل تحد من الطلب وتُبعد المستثمرين

تراجعت أسهم أكبر الشركات التكنولوجية في الولايات المتحدة الأميركية، ليكون ذلك أكبر انخفاض منذ ذروة العام 2000، وذلك نتيجة تغير تفضيلات المستثمرين جراء ارتفاع معدلات الفائدة.

ويمكن إضافة توقف التوظيف في “أمازون” إلى سلسلة من الأخبار المماثلة التي أعلنت عنها شركات التكنولوجيا الأخرى.

وأفادت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن مؤسسي شركة “ليفت” جون زيمر ولوغان غرين قالا إن الشركة ستخفض 13 في المئة من الوظائف، أو نحو 700 وظيفة. وسلط المؤسسون الضوء، في مذكرة، على الركود المحتمل.

شاهد ايضا  تقرير يؤكد خطط سامسونج لإطلاق Galaxy S23 في الأسبوع الأول من فبراير

ولدى “ليفت” أكثر من 5000 موظف من دون شمل السائقين. وقامت الشركة في يوليو بتسريح نحو 60 شخصا، وأشارت في وقت سابق إلى أنها تخطط لإبطاء التوظيف وتقليل الميزانيات في بعض الإدارات.

كما حددت “سترايب”، الخميس، أن عمليات تسريح العمال تستهدف 14 في المئة من الموظفين.

وفي مذكرة للموظفين، أشار الرئيس التنفيذي باتريك كوليسون إلى “التضخم المستعصي، ومعدلات الفائدة المرتفعة، وميزانيات الاستثمار المنخفضة، والتمويل الضئيل لبدء التشغيل”.

والخميس، قالت “دابر لابز” التي تنشئ رموزا غير قابلة للتلف من المحتوى في الاتحاد الوطني لكرة السلة والدوري الوطني لكرة القدم، إنها تسرح 22 في المئة من الموظفين.

وتخلت شركة “كوين بايز غلوبال” المشغلة لتبادل العملات المشفرة هذا الصيف عن 18 في المئة من موظفيها، وخفضت شركة “روبين هود ماركت” التجارية 9 في المئة من العمالة لديها.

وتواجه شركات التكنولوجيا تحديات كثيرة. فقد خططت شركة “ميتا بلاتفورمز”، الشركة الأم لـ”فيسبوك”، لخفض النفقات بنسبة 10 في المئة على الأقل، وذلك جزئيا من خلال تخفيض عدد الموظفين، وذلك بعد أن انخفضت مبيعاتها.

وكافح المسؤولون التنفيذيون لتحويل شركة الوسائط الاجتماعية إلى تركيزها الجديد على الواقع الافتراضي.

وطلبت “غوغل” التابعة لشركة “ألفابيت” من بعض الموظفين التقدم لوظائف جديدة للبقاء في الشركة.

وفي “تويتر” أدت ملكية “إيلون ماسك” إلى موجة من التغييرات التي شملت مغادرة كبار المديرين التنفيذيين وخطط لتسريح العمال على نطاق واسع.

وقدّر الموظفون في الشركة والأشخاص المطلعون على الأمر أنه يمكن الاستغناء عما يصل إلى 50 في المئة من الموظفين البالغ عددهم 7500.

ومن المتوقع أن تؤدي عمليات التسريح المقترحة إلى تقليل الوظائف الهندسية بالإضافة إلى التأثير على مجالات أخرى في الشركة.

وأبلغت “تويتر” موظفيها، الخميس، في رسالة عبر البريد الإلكتروني اطلعت عليها وكالة “فرانس برس”، بأنها ستُباشر “الجمعة العملية الصعبة لتقليص قوتنا العاملة”، مؤكدة بذلك شائعات يجري تداولها منذ أن اشترى إيلون ماسك “تويتر” قبل أسبوع.

وأوضحت الرسالة أن جميع الموظفين سيتلقون المعلومات بحلول صباح الجمعة، لكنها لم تحدد عدد الأشخاص الذين سيتأثرون بقرار التسريح. ووفقا لصحيفة “واشنطن بوست.

ورأت “واشنطن بوست”، نقلا عن مقابلات ووثائق، أن خفض عدد العاملين في الشركة المتمركزة في سان فرانسيسكو قد يؤدي إلى إضعاف قدرة المنصة على تعديل المنشورات المسيئة أو ضمان أمن البيانات.

The post تسريح عمال بالجملة من شركات التكنولوجيا.. وأمازون تنضم إلى “تجميد التوظيف” appeared first on تركيا اليوم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.