العملات المشفرة.. تغريدات تؤدي إلى ضياع ثروات

15

على مدى العامين الماضيين، قام سام بانكمان فريد، وهو رجل أعمال يبلغ من العمر 30 عاما، ببناء بورصة تشفير عملات تسمى FTX وحولها إلى شركة بقيمة 32 مليار دولار.

أنفق مئات الملايين من الدولارات لدعم شركات التشفير المتعثرة، وأصبح مانحا سياسيا رئيسيا لحملة جوزيف بايدن جونيور الرئاسية، فضلا عن حضوره المتكرر في قاعات الكونغرس.

ثم، في غضون أيام، احتاج بانكمان فريد نفسه إلى خطة إنقاذ، وفقا لـنيويورك تايمز، التي قالت إن تدهور الشركة يعود بشكل كبير إلى تغريدات تويتر من منافس شكك في استقرار أعمال FTX.

وافق منافس فريد، تشانغبينغ زاو، المدير التنفيذي لبورصة تشفير أكبر تسمى Binance، على إنقاذ FTX. لكن مستقبل FTX أصبح أكثر غموضا يوم الأربعاء عندما قالت Binance فجأة إن الصفقة قد توقفت. بدون الكثير من التفسير.

تشانغبينغ زاو المدير التنفيذي لباينانس

وقالت الشركة في بيان إن مديريها التنفيذيين غيروا رأيهم بسبب المخاوف التنظيمية والقضايا المتعلقة بـ “العناية الواجبة للشركات”.

وقد أدى انهيار الصفقة إلى اهتزاز صناعة التشفير بأكملها، وفقا للصحيفة، حيث سادت حالة عدم يقين حول مستقبل FTX وخلقت تهديدا لشركات التشفير الأصغر التي تكافح من أجل إقناع وول ستريت والمنظمين والمستهلكين الرئيسيين بأنهم جديرون بالثقة.

ومع انتشار الأخبار عن انهيار FTX، تعرضت أسواق العملات المشفرة لضربة قوية، حيث انخفضت قيمة كل من Bitcoin و Ether بأكثر من 20 في المائة منذ يوم الثلاثاء.

وقد تواجه FTX عجزا يصل إلى 8 مليارات دولارات، وفقا لشخص مطلع على الأرقام تحدث للصحيفة.

وقال أستاذ الاقتصاد بجامعة كورنيل، إسوار براساد، إن “هذه الحلقة تسلط الضوء على ضعف أساس التشفير بأكمله”، مضيفا “حتى المؤسسات الكبيرة والقوية ماليا على ما يبدو تبين أن لديها أسسا هشة تنهار بأقل قدر من التلميح إلى المتاعب”.

شاهد ايضا  تحذير من “واتساب المزيف”: احذفوه فورا
عملة باينانس المشفرة

وبنيت أعمال FTX على نوع من التجارة المحفوفة بالمخاطر – حيث يقترض المستثمرون المال للقيام برهانات كبيرة على القيمة المستقبلية للعملات المشفرة – التي لا تزال غير قانونية في الولايات المتحدة.

مع هذا، بدأ بانكمان فريد شركة تابعة أصغر في الولايات المتحدة قدمت خيارات تداول أكثر تحفظا، بينما ضغط على المنظمين الأميركيين للموافقة على النموذج الخطر من التداول.

ومع نمو الشركة، أصبح مانحا سياسيا كبيرا، حيث ساهم بأكثر من 5 ملايين دولار في جهود بايدن الانتخابية لعام 2020.

وعلى عكس بعض شركات التشفير الأخرى التي انهارت هذا العام، كانت FTX علامة تجارية كبيرة حيث عرض لها إعلان خلال مباراة السوبر بول واشترى بانكمان حقوق تسمية ساحة كرة السلة في ميامي هيت.

كما شرع في حملة تسويقية كبيرة، واستضاف الرئيس السابق بيل كلينتون ورئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير.

وفي مرحلة ما، قدرت ثروته بـ 24 مليار دولار، وفقا لفوربس، مما يجعله ثاني أغنى رجل أعمال في مجال التشفير، بعد تشاو، الذي تسببت تغريداته ببداية الانهيار، وفقا للصحيفة.

سام بانكمان فريد كان ثاني اغنى رجل في مجال العملات المشفرة

الأزمة

في الأسبوع الماضي، أبلغت مدونة التشفير CoinDesk عن ميزانية عمومية مسربة تظهر أن جزءا كبيرا من أصول شركة Alameda يتكون من FTT، وهي عملة مشفرة اخترعتها FTX لتسهيل التداول على منصتها.

وأثارت هذه الأخبار المخاوف من أن يؤدي انخفاض قيمة FTT إلى شل كل من FTX و Alameda، وهما متشابكان بشكل وثيق.

وكان تشاو، وهو مستثمر سابق في  FTX، لا يزال يحتفظ بكمية كبيرة من FTT، التي أعطاها له بانكمان.

وخلال عطلة نهاية الأسبوع،، أعلن السيد تشاو على تويتر أن Binance ستبيع حيازاتها من FTT. وقارن في وقت لاحق رمز FTT بـ Luna، وهي عملة مشفرة تحطمت قيمتها في مايو، مما أدى إلى أزمة.

شاهد ايضا  احذر وبشده على جهازك.. ظهور هذه العلامات على حسابك في “واتساب” تعني أنك مراقب وهناك من يتجسس عليك (اليكم الطريقة الوحيده لأقافها )

وأضاف على تويتر “لن ندعم الأشخاص الذين يضغطون ضد لاعبين آخرين في الصناعة وراء ظهورهم”، وكان لكلماته تأثير فوري.

ومع اندفاع العملاء لسحب الأموال، قال بانكمان على تويتر إن “منافسا يلاحقنا بشائعات كاذبة”.

وفي الوقت نفسه تقريبا، كان بانكمان فريد يتصل بمستثمرين محتملين أثناء محاولته جمع الأموال، حسبما قال شخصان مطلعان على المحادثات.

وفي يوم الثلاثاء، أبرم بانكمان الاتفاق مع تشاو، قبل أن تنهار الصفقة.

ووفقا لمؤشر بلومبرج للثروات، فإن المدير التنفيذي لـ FTX، أصبحت ثروته الآن تقدر بـ 991.5 مليون دولار، بدلا من أكثر من 20 مليار دولار.

The post العملات المشفرة.. تغريدات تؤدي إلى ضياع ثروات appeared first on تركيا اليوم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.