البورصة في أفضل أدائها منذ 1999.. الأسهم التركية من أكبر الرابحين في 2022

13

ترك برس

تواصل بورصة إسطنبول أداءها الإيجابي خلال العام الحالي، حيث صعد مؤشره هذا العام بنسبة 80 بالمئة بالدولار، وبأكثر من 150 بالمئة بالليرة وهو أفضل أداء منذ 1999، ما جعل الأسهم التركية من أكبر الرابحين خلال 2022.

وعلى عكس معظم أسواق الأسهم في العالم التي شهدت عاماً عاصفاً، ارتفعت سوق تركيا إلى مستوى مرتفع في العام 2022 مع بحث المستثمرين الأفراد المحليين عن ملاذ من التضخم.

وفي السياق، نقل تقرير لـ “بلومبرغ” عن إيفرين كيريك أوغلو، مؤسس شركة “Sardis Research Consultancy ” ومقرها إسطنبول، إنه “من المرجح أن يستمر تفضيل الأسهم للنصف الأول على الأقل من العام المقبل، حتى مع بدء التضخم في التراجع. ومن المرجح أن تحافظ الحكومة على معدلات فائدة منخفضة وأن تبقي العملة تحت السيطرة حتى الانتخابات في شهر يونيو.”

ويتهافت المستثمرون المحليون على الأسهم حيث يتبع البنك المركزي التركي سياسات غير تقليدية لخفض أسعار الفائدة لتعزيز النمو، حتى مع تجاوز معدلات التضخم 80 بالمئة. وأدت دورات التيسير النقدي التي حدثت في العام 2021، والتي تتعارض مع موقف معظم البنوك المركزية العالمية، إلى انخفاض الليرة وتحويل الأسهم إلى واحدة من الملاذات القليلة التي تدر عائداً.

وأدى نطاق التداول الضيق الأخير للعملة أيضاً إلى تراجع الاهتمام بحسابات الودائع الحكومية بالليرة، مما أرسل المستثمرين المحليين للبحث عن أصول بديلة.

وتجاوز معدل التضخم في أكتوبر 85 بالمئة، وبينما يتوقع البنك المركزي أن ينخفض ​​إلى 65.2 بالمئة بحلول نهاية العام، فإنه لا يزال من بين أعلى المعدلات في العالم.

وقد أصبحت الأسهم مفضلة لدى المستثمرين، فقد ارتفع عدد حسابات تداول الأسهم المفتوحة من قبل المستثمرين الأفراد بنسبة 32 بالمئة هذا العام إلى 3.1 مليون اعتبارًا من 18 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وفقًا لما نقلته “بلومبرغ” عن إحصاءات من مركز الإيداع المركزي للأوراق المالية في تركيا.

شاهد ايضا  نمو كبيرة في التبادل التجاري بين تركيا والسعودية

The post البورصة في أفضل أدائها منذ 1999.. الأسهم التركية من أكبر الرابحين في 2022 appeared first on تركيا اليوم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.