استفتاء الدستور في تونس: الرئيس قيس سعيد يسعى لتفويض يوسع السلطات

12

قبل 6 ساعة

صدر الصورة، Getty Images

بينما يطلب الرئيس التونسي من الناخبين الموافقة يوم الاثنين على دستور جديد يمنحه سلطات أكبر، ينظر محلل شؤون شمال أفريقيا، مجدي عبد الهادي، إلى الرجل الذي يعتبره أنصاره منقذا وخصومه مغتصب السلطة.

ومن الواضح أن الرئيس قيس سعيد، يشعر بأنه قدر تونس. وعلى الرغم من أن خطه الاستبدادي ليس فريدا ولا جديدا على تونس أو المنطقة، إلا أن مؤهلاته الأكاديمية وأسلوبه الخطابي تفصله مسافة طويلة عن جميع المستبدين العرب الآخرين.

ويلقي أستاذ القانون السابق خطاباته بلغة عربية فصيحة لا تشوبها شائبة، وغالبا ما تكون مدروسة، وبوتيرة مدروسة، ينقل إحساسا برجل يزن كلماته بعناية، بتركيز واضح ورؤية وتصميم صارم.

وعلى الرغم من الانتقادات المتزايدة في الداخل والخارج على حد سواء، بقي منذ أن سيطر على السلطة بشكل كامل في تونس قبل عام، على وجهته، ووجهته هو فقط ، دون أن يوقفه أحد. وقد يكون ذلك جزءا من جاذبيته لدى العديد من التونسيين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.