تحمل اسم “مقاومة”.. سفينة جديدة تنضم إلى أسطول تركيا للتنقيب عن الغاز (صور)

14

ترك برس

كشفت تركيا عن اعتزامها ضم سفينة جديدة إلى أسطولها للتنقيب عن الغاز الطبيعي، وتحمل اسم “مقاومت” وتعني مقاومة باللغة التركية.

وفي بيان صادر عنها، الاثنين، أعلنت وزارة الطاقة والموارد الطبيعية التركية، استعدادها لضم سفينة جديدة إلى أسطول البلاد الشهر المقبل للتنقيب عن الغاز الطبيعي.

وأضاف أن أعمال استخراج الغاز الطبيعي المكتشف في البحر الأسود تتواصل على قدم وساق، مبينة أن قرابة 10 آلاف شخص وأكثر من 50 سفينة ينشطون ضمن مشروع استخراج الغاز الطبيعي المكتشف في هذه المنطقة.

وأوضح أن الوزارة تستعد لضم سفينة جديدة تحمل اسم “مقاومت” إلى الأسطول التركي للتنقيب عن الغاز الطبيعي.

ويبلغ طول السفينة 100 متر، فيما يصل عرضها إلى 21 متراً، ومن المقرر أن تشارك في الأنشطة تحت المياه لاستخراج الغاز.

وترسو السفينة حالياً في ميناء “فيليوس” التركي المطل على البحر الأسود، ومن المنتظر أن تنضم إلى أسطول التنقيب خلال فبراير/ شباط المقبل.

وضمن خططها الاستراتيجية التي بدأت تؤتي أكلها في السنوات الأخيرة من خلال اكتشاف مصادر جديدة للغاز الطبيعي في قاع البحر الأسود، نجحت تركيا في بناء أسطول وطني متكامل من سفن البحث والتنقيب التي تخضع لإدارتها بشكل كامل، والاستغناء عن حاجتها إلى الشركات العالمية المختصة بهذا النوع من الأعمال، بحسب تقرير لـ “TRT عربي.”

وباتت تركيا اليوم تمتلك ضمن أسطولها خمس سفن من الأحدث على مستوى العالم، سفينتان تنفذان أعمال البحث والتمشيط و3 سفن خاصة بعمليات الحفر والتنقيب، بجانب سفينة التنقيب الجديدة من الجيل السابع وسفينة “أرطغرل” المختصة بتخزين وتغويز الغاز المسال، كلها مجندة من أجل الكشف عن مصادر طاقة طبيعية جديدة داخل مياه الوطن الأزرق لتركيا، بدءاً من البحر الأسود مروراً ببحري مرمرة وإيجه وصولاً إلى مناطق الصراع شرق البحر الأبيض المتوسط.

شاهد ايضا  هبوط أول طائرة سعودية في مطار طرابزون بعد انقطاع دام منذ 3 سنوات

عبد الحميد خان.. الأحدث في العالم

أمضت مؤسسة البترول الوطنية التركية (TPAO) العام الماضي كله في البحث عن سفينة تنقيب رابعة من أجل ضمها إلى أسطول سفن التنقيب المكون من سفن الفاتح والقانوني ويافوز، وهو ما تكلل بالنجاح مؤخراً بعد توقيع اتفاقية مع الشركة الكورية الجنوبية (Daewoo).

سفينة التنقيب الرابعة التي أطلق عليها اسم السلطان “عبد الحميد خان” ستشارك في أنشطة التنقيب عن الهيدروكربونات، وستكون بمثابة أقوى سفينة تنقيب تركية بمعداتها التقنية وخصائصها الفيزيائية.

وتمتلك السفينة الجديدة تكنولوجيا أكثر تقدماً من سفن الجيل السادس، التي لديها قدرة حفر في أعماق البحار تحت ضغط عالٍ للغاية على عمق 12 ألف متر، حيث يٌتوقع أن تزيد سفن الجيل السابع من هذه القدرة وتسهم في الوصول إلى أعماق أعمق بكثير.

وبالإضافة إلى كونها من الجيل السابع، فإن السفينة التي يبلغ طولها 238 مترا، وعرضها 42 متراً، ومزودة بنظام أمان مزدوج، ستعمل على تعزيز جهود تركيا في التنقيب عن الهيدروكربونات.

كما ستلعب السفينة التي تتمتع بنظام تحديد مواقع الثروات الباطنية، دوراً مهماً في إجراء أبحاث فعالة في المياه الإقليمية التركية.

أسطول سفن البحث والتنقيب التركية

وإلى جانب سفينة الحفر الجديدة من الجيل السابع، تمتلك تركيا ثلاث سفن من الجيل السادس ضمن أسطولها من سفن الحفر، هي فاتح والقانوني ويافوز. جميع سفن الحفر الثلاثة قادرة على الحفر في المياه العميقة للغاية، حيث يمكن للسفن إجراء عمليات الحفر البحرية تحت ضغط عالٍ يزيد عمقه بأكثر من 12 ألف متر عن خندق ماريانا، أعمق خندق بحري في العالم.

وبالإضافة إلى سفن الحفر الثلاث، يحتوي الأسطول التركي على سفينتين أخريين هما خير الدين بربروس وأروتش رئيس، المختصتين بأعمال البحث والتمشيط والدراسات الزلزالية.

شاهد ايضا  البنك المركزي التركي: خفض الفائدة إلى 10,5 في المئة

وفي شهر يونيو/حزيران العام الماضي، دشنت تركيا سفينة “أرطغرل غازي”، أول سفينة تركية متخصصة بتخزين وتغويز الغاز، وكذلك نقله إلى نظام أنابيب الغاز الطبيعي وقت الحاجة. وتعد “أرطغرل غازي” واحدة من السفن ذات القدرة الاستيعابية الأعلى في العالم بقدرة تغويز يومية تبلغ 28 مليون متر مكعب.

The post تحمل اسم “مقاومة”.. سفينة جديدة تنضم إلى أسطول تركيا للتنقيب عن الغاز (صور) appeared first on تركيا اليوم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.